الوضع الوبائي

معتدل الخطورة

  • ابتداءً من السبت 6 حزيران، لن يُفرض حظر التجوّل الشامل وسيسمح بالخروج يوميّاً 6 صباحاً - 12 ليلاً.‎
  • قيود السفر: وفق معايير وزارة الصحة والسياحة ولجنة الأوبئة ، وخلية الأزمة.
  • التنقل داخل الاقليم: مسموح
  • التنقل بين المحافظات: مسموح
  • الفعاليات الاجتماعية: لغاية 20 شخص
  • وسائط النقل : مسموح بالكامل، سعة النقل العام: 50٪
حافظ على مسافة الأمان
غسل اليدين بالماء والصابون
ارتداء الكمامة
راقب ظهور أي أعراض
الإبلاغ عن الإصابة

دليل المستشفيات والمراكز الصحية

دليل المستشفيات والمراكز الصحية

دليل المستشفيات والمراكز الصحية:

  • عند استقبال المرضى وتسجيلهم يجب التأكد من سؤالهم جميعًا عن ظهور أية أعراض عدوى في الجهاز التنفسي، ومعرفة فيما إن سافروا إلى أماكن تعاني من تفشي فيروس الكورونا-2019 فيها، أو في حال تواصلوا مع أشخاص من المحتمل إصابتهم به.
  • إضافة أسئلةٍ حول ظهور أعراض تنفسية جديدة إلى تقييم الحالات اليومية للمرضى في المركز الطبي بشكل عام، والانتباه في حال ظهور حمى جديدة أو أمراض تنفسية بين هؤلاء المرضى، وتقييم حالات المرضى الذين تظهر عليهم حمى لا يُعرف سببها.
  • يجب التشديد على اتباع الإجراءات الوقائية العامة، ومنها تنظيف اليدين جيدًا بانتظام بفركهما بمطهر كحولي لليدين وغسلهما بالماء والصابون لمدة عشرين ثانية على الأقل، والاحتفاظ بمسافة لا تقل عن متر واحد (3 أقدام) مع أي شخص يسعل أو يعطس بالإضافة إلى تجنب لمس العينين والأنف والفم، والتأكد من تغطية الفم والأنف بكوع مثني أو بمنديل ورقي عند السعال أو العطس، ثم التخلص من المنديل المستعمل على الفور، وتجنب المصافحة والتقبيل.
  • الحرص على تنظيف جميع الأسطح الموجودة في المراكز الصحية، وذلك باستخدام مواد التنظيف المناسبة بعد كتابة التعليمات الخاصة باستخدامها واعتمادها من قبل فريق التنظيف.
  • ينصح بتجهيز منطقةٍ في المنشأة الصحية، أو موقعٍ في المنطقة ليكون "مركزًا لتقييم فيروسات الجهاز التنفسي" يمكن فيه للمرضى الذين يعانون من الحمى أو الأعراض في الجهاز التنفسي تلقي التقييم والرعاية الطبية.
  • إيقاف الأنشطة الصحية الجماعية (كالمجموعات العلاجية).
  • تأجيل العمليات والإجراءات الاختيارية، وزيارات المرضى غير العاجلة.
  • تنظيف السطوح وتعقيمها في غرفة العمليات بشكلٍ جيّد.
  • اتخاذ إجراءات للتأكد من أنّ جميع المرضى الذين تظهر عليهم أعراض الإصابة بفيروس الكورونا-2019 أو الأعراض الأخرى في الجهاز التنفسي يتّبعون آداب السعال، وتعقيم اليدين، وإجراءات العزل الصحيحة طول فترة زيارتهم للمنشأة الصحيّة.
  • وضع منشورات على المداخل والأماكن الاستراتيجية (كأماكن الانتظار، والمصاعد، والكافتيريا) لتزويد المرضى ومقدمي الرعاية الصحية بالإرشادات المهمّة حول تعقيم اليدين، وآداب السعال، ويجب أن تشمل هذه الإرشادات طرق استعمال المناديل لتغطية الأنف والفم عند السعال أو العطاس، وطرق التخلص من المناديل الملوثة، وكيفية تعقيم اليدين وأوقاته.
  • توفير معدات مناسبة للمرضى عند السعال، كسائل تعقيم الأيدي، والمناديل الورقية، وحاويات القمامة التي تفتح دون لمسها باليدين، وذلك على مداخل منشآت الرعاية الصحية، وفي أماكن الانتظار، وعند مناطق تسجيل المرضى.
  • تركيب حواجز (من الزجاج أو البلاستيك) على أماكن الاستقبال للتقليل من الاتصال المباشر بين الموظفين والأشخاص الذي يُحتمل أنّهم يحملون العدوى.
  • محاولة تجهيز نقاطٍ معزولةٍ للفحص خارج منشأة الرعاية الصحيّة لفحص المعنيّين قبل دخولهم للمنشأة.
  • إعطاء الأولوية لعزل المرضى الذين يعانون من أعراض في الجهاز التنفسي.
  • التأكد من العزل السريع للمرضى الذين يعانون من أعراض العدوى في الجهاز التنفسي، ويُشتبه إصابتهم بفيروس الكورونا-2019 .
  • تزويد المرضى الذين يعانون من أعراض في الجهاز التنفسي بكماماتٍ للوجه، ومناديل، وذلك عند دخولهم وتسجيلهم، فوضع المريض للكمامة على وجهه وأنفه قد يساهم في الوقاية من نقل العدوى إلى الغير.
  • عزل المريض في غرفة الفحص مع إغلاق الباب، وفي حال لم تكن غرفة الفحص متاحة، يجب التأكد من عدم انتظار المريض مع باقي المرضى.
  • في حال توجّب على المريض القدوم للموعد، فيجب إعلام موظفي الرعاية الصحية بأنّه يعاني من أعراض العدوى في الجهاز التنفسي كي يستطيع الموظفون اتخاذ التدابير الوقائية اللازمة (كعزل المريض عن باقي المرضى، وارتداء كمامة، وفي حال كان المريض لا يستطيع ارتداء الكمامة فيجب عليه استخدام منديل على الأقل).
  • في حال تمّ نقل المريض من خلال سيارات الإسعاف، يجب على الموظفين في سيارات الإسعاف أخذ الاحتياطات اللازمة، ثم التواصل مع قسم الإسعاف أو منشأة الرعاية الصحية، واتّباع قواعد معيّنة يتمّ الاتفاق عليها بشكلٍ سابق، ممّا يسمح لمنشأة الرعاية الصحيّة التجهيز لاستقبال المريض.
  • تأمين أماكن منفصلة، وذات تهوية جيدة تسمح للمرضى الذين ينتظرون بأن يكونوا بعيدين عن بعضهم مسافة متر أو أكثر، مع التأكد من سهولة وصولهم إلى معدات التعقيم.
  • في بعض الحالات، قد يختار المرضى الانتظار خارج منشأة الرعاية الصحية أو في سياراتهم الشخصية، ويتم الاتصال معهم هاتفيًا حين يحين دورهم.
  • التأكد من تطبيق السياسات والممارسات التي تقلل من التعرض للعوامل المُؤدية للمرض، كما يجب اتخاذ الاحتياطات والتجهيز قبل وصول المريض، وعند وصوله، وخلال فترة وجوده داخل المنشأة الصحية، بما في ذلك تنظيف الغرفة التي تممّ التعامل فيها مع المريض وتعقيمها.
  • يجب على منشآت الرعاية الصحية التأكد من جاهزية معدات تعقيم اليدين، وتوفرها لجميع الموظفين في جميع المواقع.
  • إخبار موظفي الرعاية الصحية عن الأشخاص المصابين أو المشتبه إصابتهم بفيروس كورونا COVID-19 قبل نقلهم إلى أقسام أخرى داخل المنشأة مثل قسم الأشعة، أو إلى مرافق الرعاية الصحية الأخرى.
  • يجب الحرص على اختيار معدات سلامة شخصية طبية مناسبة، وتوفيرها لمقدمي الرعاية الصحية.

مقدمو الرعاية الصحية:

  • يجب أن يحصل موظفو الرعاية الصحية على تدريبٍ لفهم أوقات استخدام معدات السلامة الشخصية، واختيار معدات السلامة المناسبة وكيفية استخدامها بالطريقة الصحيحة، بالإضافة إلى معرفة متى يمكن تعقيم هذه المعدات ومتى يجب التخلص منها.
  • يجب على مقدمي الرعاية الصحية تعقيم أيديهم قبل وبعد التعامل المباشر مع المرضى، والتعامل مع موادَّ من المحتمل أن تكون مسببة للعدوى، وقبل ارتداء معدات الوقاية الشخصية الطبية وبعدها، ويشمل ذلك القفازات. ومن المهم أيضًا تعقيم اليدين بعد خلع معدات الوقاية الشخصية للتخلص من أي فيروسات قد تنتقل إلى اليدين خلال عملية خلع معدات السلامة الشخصية الطبية.
  • يجب على مقدمي الرعاية الصحية تعقيم أيديهم باستخدام سائل تعقيم الأيدي. أو غسل اليدين بالصابون والماء مدة 20 ثانية على الأقل، وإذا كانت الأيدي متسخةً بشكلٍ ظاهر تُغسل اليدان بالماء والصابون قبل تعقيم اليدين باستخدام سائل التعقيم ذي الأساس الكحولي.
  • يجب أن يرتدي مقدمو الرعاية الصحية في الغرفة كماماتٍ من نوع N95 أو أقنعة تنفّس تقدم حمايةً أفضل، وواقيًا للعينين، وقفازاتٍ، وثوبًا عازلًا.
  • يجب التقليل من عدد أفراد طاقم مقدمي الرعاية الصحية الموجودين في الغرفة، وإبقاء الأفراد الذين يكون حضورهم مهمًا للعناية بالمريض فقط.
    الزوار:
  • يجب على جميع الزوار مراعاة نظافة اليدين باستمرار، واتباع احتياطات النظافة التنفسية وآداب السعال أثناء وجودهم في المنشأة، وخاصة المناطق العامة.
  • فحص الزوار للتأكد من خلوهم من أية أعراض لأمراض الجهاز التنفسي الحادة قبل دخول منشأة الرعاية الصحية.
  • إبلاغ الزوار عن الاستخدام المناسب لمعدّات الحماية الشخصية وفقًا لسياسة الزوار الخاصة بالمنشأة الطبية.
  • يجب تقييد الزيارة للمرضى الأكثر عرضة للإصابة بفيروس الكورونا (كوفيد-19) مثل وحدة الأورام والعناية الحثيثة؛ ويجب فحص الزوار للتأكد من خلوهم من الأعراض قبل الدخول إلى الوحدة.
  • منع الزيارات والاتصال المباشر مع المرضى المصابين أو المشتبه بإصابتهم بفيروس الكورونا-2019 ، واستخدام وسائل الاتصالات البديلة مثل تطبيقات مكالمات الفيديو على الهواتف المحمولة أو الأجهزة اللوحية.
  • تحديد نقاط الدخول للمنشأة، وتحديد المنطقة التي سيتم فيها فحص الزوار.
  • يجب تقييم جميع الزوار بشكل فعّال للكشف عن وجود حمى أو أية أعراض للجهاز التنفسي عند الدخول إلى المنشأة، وفي حال اكتشاف وجود أعراض للحمى أو الجهاز التنفسي، يجب فحصه واتخاذ التدابير اللازمة بعد ذلك.