الوضع الوبائي

معتدل الخطورة

  • ابتداءً من السبت 6 حزيران، لن يُفرض حظر التجوّل الشامل وسيسمح بالخروج يوميّاً 6 صباحاً - 12 ليلاً.‎
  • قيود السفر: وفق معايير وزارة الصحة والسياحة ولجنة الأوبئة ، وخلية الأزمة.
  • التنقل داخل الاقليم: مسموح
  • التنقل بين المحافظات: مسموح
  • الفعاليات الاجتماعية: لغاية 20 شخص
  • وسائط النقل : مسموح بالكامل، سعة النقل العام: 50٪
حافظ على مسافة الأمان
غسل اليدين بالماء والصابون
ارتداء الكمامة
راقب ظهور أي أعراض
الإبلاغ عن الإصابة

تضافرت جهود منظمة اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والجمعية الملكية للتوعية الصحية والمجلس الوطني لشؤون الأسرة لإطلاق حملة (إلك وفيد) التي تستخدم عنواناً يدمج اسم الوباء مع رسالة (الحصول على المعلومات ومشاركتها- المعلومة لك وأفد بها غيرك). تأتي هذه الحملة لنشر الوعي لدى المجتمع بشكل عام والأسرة بشكل خاص، فتتوجه الحملة برسائل لتشجيع تبني السلوكيات السليمة والصحية لدى الأطفال، واليافعين والأهل، بما يحد من انتشار المرض والوقاية منه. اقرأ المزيد  

أصبحت الكمامة إجراء وقائي إلزامي للجميع، ولكن لضمان استعمالها بشكل صحيح اعملوا على اتباع الخطوات التالية عند ارتدائها وعند إزالتها. الجميع ملزمون بارتداء الكمّامة كجزء من إجراءات السلامة الوقائية الإلزامية الموصى بها من وزارة الصحة.

تعليمات السلامة الوقائية لبرك السباحة.

إجراءات وإرشادات السلامة الخاصة بالحضانات (الأهل) بعد العودة من الحضانة.

إجراءات وإرشادات السلامة الخاصة بالحضانات (الأهل) قبل الذهاب إلى الحضانة.

إجراءات وارشادات السلامة الخاصة بالحضانات (الموظفين) خلال فترات العمل.

إجراءات السلامة الخاصة بالحضانات ( الموظفين) قبل دخول الحضانة.

إجراءات السلامة العامة لإعادة فتح الحضانات.

تعتبر الرضاعة الطبيعية مهمة لتعزيز مناعة المولود الجديد. إذا كانت الأم المرضعة مصابة بفيروس كورونا أو تشعر بأعراضه، فمن المهم اتباع النصائح التالية لحماية الطفل/ة الرضيع/ة.

علينا توخي الحذر واتخاذ التدابير اللازمة للتخفيف من مخاطر الإنترنت والتنمر عبر شبكته. لنحصل على تجربة إيجابية ونضع حداً للمتنمرين عن طريق التعرف على المعلومات التالية واتباع النصائح.

قد يعاني الكثير من الأطفال من صعوبة في التأقلم مع التقلبات في الوضع الحالي. اعملوا على مراعاة مشاعرهم ومساعدتهم في التعبير عنها.

المرحلة الجديدة تمنحنا حرية أكبر في الحركة والتنقل، ولكن الوباء لم ينتهي. استعملوا سياراتكم بحذر وللضرورة ومع مراعاة الإجراءات للوقاية من انتقال عدوى فيروس كورونا.

علينا أن نتذكر دائماً أهمية توخي الحذر وتحمل مسؤولية سلامة الأغذية بدءاً من الشراء ووصولاً إلى تحضير مائدة الطعام، لضمان سلامتنا وصحتنا.