حافظ على التباعد الاجتماعي
غسل اليدين بالماء والصابون
ارتداء الكمامة
سجل للمطعوم الآن

تضافرت جهود منظمة اليونيسف ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة والجمعية الملكية للتوعية الصحية والمجلس الوطني لشؤون الأسرة لإطلاق حملة (إلك وفيد) التي تستخدم عنواناً يدمج اسم الوباء مع رسالة (الحصول على المعلومات ومشاركتها- المعلومة لك وأفد بها غيرك). تأتي هذه الحملة لنشر الوعي لدى المجتمع بشكل عام والأسرة بشكل خاص، فتتوجه الحملة برسائل لتشجيع تبني السلوكيات السليمة والصحية لدى الأطفال، واليافعين والأهل، بما يحد من انتشار المرض والوقاية منه. اقرأ المزيد  

اجعلوا عادة غسل اليدين باستمرار أمر أساسي في يوم أطفالكم لحمايتهم ووقايتهم من الجراثيم وفيروس كورونا، عن طريق اتباع النصائح الموضحة في هذا الفيديو.

أكثر من ٥٠٠٠ روح عزيزة على أم وأب وعائلة... كل هؤلاء من أهل وبنات وأبناء وأجداد وجدّات وأصدقاء، خسرناهم بسبب مرض فيروس كورونا. ماذا تنتظر؟ التزم لتحمي نفسك ومن تُحب.

2 تعليمات العزل المنزلي

1 تعليمات العزل المنزلي

فكّر بصحتك وبحياتك وفكّر بعائلتك.. الوباء يتفشى، والإجراءات الوقائية هي طوق النجاة لحمايتك وحماية عائلتك.

أنا واعي وأعرف بأن دوري مهم في الحد من انتشار الوباء، وحرصي على الالتزام بإجراءات السلامة يحميني من فيروس كورونا ويساعد في استمرار التعليم الوجاهي.

معًا يمكننا أن نضع حدًا للوباء وبوعيكم يستمر التعليم الوجاهي. لذلك، التزموا بالإجراءات الوقائية فور عودتكم من المدرسة إلى المنزل واتبعوا تدابير السلامة الموضحة في هذا الفيديو.

سلامة المجتمع بسلامتكم، والوقاية خيرٌ من العلاج. فاحرصوا على اتباع التعليمات وإجراءات السلامة العامة لتظلوا بخير ويستمر التعليم الوجاهي.

لتستمر العملية التعليمية بنجاح ولنضل كلنا بخير وتضل المدارس آمنة، خلينا نلتزم بإجراءات السلامة الوقائية قبل الانطلاق إلى المدرسة وفي المدرسة وبعد مغادرتها. التزامنا بيحمينا!

تعرّف على التعليمات التالية والواجب اتباعها بعد تحديد موعد أخذ مطعوم فيروس كورونا.

شاركوا هذا المنشور مع أطفالكم ليخبرونا عن كل ما تعلموه في سنة 2020. دعوهم يعبروا عن أنفسهم بجملة أو برسم أو مقطع فيديو، ثم شاركونا إجاباتهم بالتعليقات. تعلّم بيبو وجيجي التدابير الوقائية وغيرها من الدروس في 2020... يا ترى، ماذا تعلم أطفالنا الأبطال؟

ميلاد مجيد، تذكروا أهمية الالتزام بتعليمات السلامة الوقائية عند الذهاب إلى الكنيسة لحضور القداس، ليبقى الجميع بخير.